تحت رعایة سمو الشیخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات

البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي

"الشباب الإماراتي هم أعز ما نملك، والقيم الإماراتية أغلى ما يملكون، وقيمنا هي التي قامت عليها الدولة، وهي التي تحمي المجتمع اليوم، وهي ستبقى مع شبابنا طيلة حياتهم لبناء مستقبل الدولة" - أم الإمارات

"الشباب الإماراتي هم أعز ما نملك، والقيم الإماراتية أغلى ما يملكون، وقيمنا هي التي قامت عليها الدولة، وهي التي تحمي المجتمع اليوم، وهي ستبقى مع شبابنا طيلة حياتهم لبناء مستقبل الدولة" - أم الإمارات

محاور

تعريف

تعريف الشباب باستمرار بالقيم الإماراتية

تعزيز

تعزيز دور الشباب في تبني ونشر ونقل القيم الإماراتية للعالمية

تأثير

العمل بقيم إماراتية لإحداث التأثير الإيجابي على مختلف القطاعات

المحاور الرئيسية للبرنامج

قيادة نموذج للقيم

مجتمع يعيش القيم

شباب يعمل بالقيم

مؤسسات تعزز القيم

الأبعاد الرئيسية للبرنامج

دليل القيم الإماراتية للشباب

يحتوي على إرشادات وأفضل الممارسات لتجسيد القيم الإماراتية

سلسلة فنيّة لقيم الإماراتية

عرض أعمال فنيّة ومقاطع إبداعية مستوحاة من القيم الإماراتية لتعزيزها ونشرها حول العالم

حصص تعليمية عن القيم

برامج خاصة يتم تعميمها على مدارس الدولة وجامعاته ا لتعزيز القيم الإماراتية عن طريق تنظيم عدد من الحصص والمحاضرات على مدار العام

التجارب المجتمعية

مشاهد تمثيلية لقياس ردة فعل الجمهور وذلك لتسليط الضوء حول القيم التي يتحلى بها أبناء دولة الإمارات، و تحفيز الآخرين على انتهاج مثل هذه القيم في معاملاتهم.

المكونات الرئيسية للبرنامج

تجارب مجتمعية

تعتبر مبادرة "التجارب الاجتماعية" إحدى المبادرات التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب، ضمن البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي والذي أطلقته سابقاً سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات". وتحتوي المبادرة على مشاهد تمثيلية لقياس ردة فعل الجمهور وذلك لتسليط الضوء حول القيم التي يتحلى بها أبناء دولة الإمارات، وتحفيز الآخرين على انتهاج مثل هذه القيم في معاملاتهم.

حملات عن قیم شباب الإمارات

الفریق‎

معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي

وزيرة الدولة لشؤون الشباب – رئيس مجلس الإمارات للشباب

ميرة المهيري

منسق البرنامج

سعيد النظري

مدير إدارة المشاريع و المبادرات

علياء الشملان

مساعد مدير مشاريع

منسق البرنامج

ميرة المهيري

هي أول إماراتية كمفتشة أمان نووي في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وقد تخرجت ميرة من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث بامتياز مع أعلى مرتبة شرف في الهندسة الميكانيكية والنووية، و عملت كمساعد أستاذ جامعي لمساقات متعددة كمساق تصميم الآلة ومساق ميكانيكا الموائع ومساق حساب التفاضل والتكامل، كما عملت كمساعد مختبر لمساقي الدراسة المستقلة والكيمياء، وقد تدربت ميرة في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية ‘سيرن’ في جنيف في مجال فيزياء الكم والجسيمات.